13‏/7‏/2018

السفاح الأمريكي تيد باندي



قرأت اكثر من قصه لعديد السفاحين لكن هذا السفاح استوقفني وشدّ انتباهي السفاح الأمريكي تيد باندي من أكثر المجرمين إثارة للرعب باندي من أشهر المجرمين

حتى الآن م فيه احصائيه حقيقيه يمكن تخبرنا بعدد القتلى على يد باندي فيه اشاعات بأن باندي قتل م يزيد على 100 امرأه ولكنه اعترف بقتل ثلاثين امرأه فقط .

كان باندي يشوف نفسه مختلف عن غيره وفي بعض الاحيان يشوف نفسه مثالي ومتكامل وكان في نفس الوقت شاب وسيم ما تقدر تشك ولو للحظه ان هذا الشخص من الممكن ان يصبح وحش وقاتل متسلسل في يوم من الأيام ...

تيد كان متفوق دراسيا ويحقق معدل درجات عاليه في الثانويه والجامعه وفي المرحله الجامعيه كانت له شهره واسعه وكان انيق وانشغل بالعمل في السياسه هذي كانت فقط حياته في البدايه ننتقل الحين لصدمته وانه بدأ يأخذ منحنى اخر من حياته .


الصدمه اللي غيرت حياة تيد باندي من ذكي انيق مسالم إلى قاتل متسلسل وعدواني هي معرفته بأن أخته اللي ربته هي أمه البيولوجيه حملت به من علاقه غير شرعيه وبعد معرفته بدأ تيد يتغير نسبياً مع الأيام حتى اصبح بنظر عائلته شخص حقير ووضيع .






بدأ تيد باندي في سلسلة ضحاياه وبدأ بفتاه جميله اسمها ليند آن اقتحم المكان اللي تنام فيه مع زميله لها بهدوء واعتدى عليها جنسياً ثم قتلها ورتب الغرفه ثم اخذ جثتها معه لتفقدها زميلتها فالصبح وتبلغ الشرطه ولكن لا يوجد اثر الا قطرة دم ع سريرها وهنا علمو انها قُتلت .


في نفس العام لقو جثتين اخرى لفتاتين كلهم يشتركون في نفس الصفات اللي تجذب القاتل البشره البيضاء ، النحافه ، وكلهم موب متزوجات وتشابهت الجريمتين مع جريمة ليند ، وبعدها م توقف تيد عن القتل ولقو مزيد من الجثث .

وفي يوم آخر لاحقاً كان تيد في مركز التسوق وقال لفتاة ان سيارتك فيه احد الاشخاص يحاول سرقتها وراحت مع تيد الى السياره ثم اقنعها انو تكلم الشرطه تقدم بلاغ وطلب منها تركب السياره معه م ارتاحت الفتاه لتصرفاته ثم اختطفها قبل وصول الشرطه ثم توقف لأجل يقيدها بالاصفاد ...

في الوقت اللي كان تيد يحاول ان يقيد الفتاة بالاصفاد ثم يضربها ع رأسها ضربته بقوه وتمكنت من الهرب الى مركز الشرطه والابلاغ عنه ..

تم القبض ع تيد باندي للمره الاولى لكن كان بسبب السطو المسلح لان في الوقت اللي قبضو فيه على تيد كان معه ملقط وحبال فكانت توحي ع انه جاي من سطو ولكن ربطو بين وقت القبض عليه وهروب الفتاة ثم تعرفت عليه وحكم عليه بتهمة الخطف 15 سنه..

في الوقت اللي كانت الشرطه تنقل تيد للمحاكمه قدر انه يهرب لكن قبضو عليه بعد ثلاث ايام لكن قدر يهرب مره ثانيه ورجع للاغتصاب والقتل وقبضو عليه بعد الجريمه الثانيه ثم قدموه للمحاكمه ..

حكمو على تيد بالاعدام وبعدها انها واعترف بكل جرائمه ودلّ الشرطه على مكان بمنزله يخبئ فيه جاجم الفتيات اللي اغتصبهم كتذكارات عن جرائمه ونفذوا حكم الاعدام ع تيد باندي عام 1989 انتهت.


تم النقل من @iBriliant1