13‏/7‏/2018

اخطر السجناء المجرمين على وجه الارض



أخطر المجرمين السجناء على وجه الأرض جرائم صادمه ومستحيل تصديقها :



1- بيدرو لوبيز ألونسو : سفاح كولومبي متهم باغتصاب وقتل أكثر من 300 فتاه في أمريكا الجنوبيه ، واعتدى على الفتيات الصغيرات في بيرو واستدرج الكثير منهم إلى أماكن منعزله او داخل مباني مهجوره اذ اغتصب كل واحده منهم قبل قتلها باكثر من اسلوب وحشي .
وكان لوبيز اعتقل اثناء محاوله اختطاف فاشله لاحد الفتيات عند محاصرة الناس له في احد الأسواق ، واعترف بعدها بارتكابه لأكثر من 300 جريمة قتل وتم اكتشاف 53 جثه منهم وسجن عام 1980 لمدة 18 عام قبل ان يتم ترحيله الى كولومبيا عام 2002 ويحكم عليه بالسجن مدى الحياه : صوره للمجرم لوبيز :




2- هارولد شيبمان : الطبيب هارولد يعد من واحداً من أقسى السفاحين في العالم ، وثبت تورطه بـ250 جريمة قتل وكان يحظى باحترام كبير في مجتمعه ، وبسبب المخاوف بشأن ارتفاع معدل الوفيات في منطقته وعدد كبير من أشكال الحرق للمسنات وبعد مراقبته تبين أن شيبمان حقن جرعات قاتله بعد مراقبته تبين ان شيبمان حقن جرعات قاتله عمداً لعدد كبير من المرضى ما تسبب في وفاتهم حتى يتمكن من أن يرث مبالغ كبيره من المال ، وحكم قاضي المحكمه عليه بالسجن لمدة 15 حكما بالسجن مدى الحياه على التوالي واوصى بأنه لا يتم الافراج عنه .

ومن ثم شنق نفسه في زنزانته في يناير عام 2004 في سجن ويكفيلد صوره للمجرم شيبمان :






3- دانييل كامارغو باربوسا :
يعتقد ان كامارغو السفاح الكولومبي اغتصب وقتل اكثر من 150 من الفتيات الصغيرات في كولومبيا والإكوادور خلال اعوام 1970 و 1980 اعترف بمقتل 71 فتاه في الإكوادور بعد هروبه من السجن الكولومبي واغراق ضحايه بعد قتلهم بالساطور ، 
أُدين في عام 1989 وحكم عليه بالسجن لمجرد 16 عاماً وهي العقوبه القصوى في الإكوادور وفي نوفمبر 1994 تم اغتياله في السجن من قبل ابن عم احد ضحاياه :


صوره للمجرم باربوسا





4- بيدرو رودريغز فيلهو:
سفاح برازيلي اعتقل في عام 1973 وأدين في وقت لاحق في عام 2003 بتهمة قتل 71 شخصاً ع الاقل وحكم عليه بالسجن لمدة 128 عاما ، في عمر 14 بدأت جرائمه وهي سلسله من السطو ونفذ موجة قتل ضد تجار المخدرات المحليين ، 
وذلك انتقاما لمقتل صديقته التي قتلت من قبل المجرمين بينما كان في السجن ، وفي سن 18 عاما كان قد قتل 10 اشخاص ، في السجن اعدم والده الذي كان يقضي محكوميته في جريمة قتل ، كما تورط بيدرو بقتل 47 سجيناً ع الاقل في وقت سجنه ، حكم في البدايه بـ 30 عاماً .
وقد ادت عمليات القتل المتزايده التي اشترك فيها الى رفع مدة محكوميته الى 400 عام : صورة المجرم بيدرو











5- غاري ردجواي
واحد من اخطر السفاحين في امريكا واعتقل غاري عام 2001 بسبي اتهامه بارتكاب 4 جرائم قتل على الرغم من انه اعترف بقتل 70 امرأه على الأقل في ولاية واشنطن بين عامي 1980 وعام 1990 قاد الرطه الى مواقع التخلص من ضحاياه خمسه منهم القاهم في النهر الأخضر مادفع الصحافه لتلقيبه بالنهر الأخضر القاتل ، وقد أدين بارتكاب 49 جريمة قتل وحكم عليه بالسجن مدى الحياه دون إمكانية الإفراج المشروط .

صورة المجرم غاري





6- تومي لين سيلس تولى هذا السفاح الكلب قتل 70 شخصاً على الأقل ويعتبر تومي من أخطر المجرمين في ولاية تكساس في امريكا وكان قد أدين بعدة جرائم قتل وحشيه بين عامي 1985 و1999 بما في ذلك طعن فتاه تبلغ من العمر 13 عاما 16 مره
وتم القبض عليه في نهاية المطاف بعد اقتحامه لغرفة نوم فتاه تبلغ من العمر 10 سنوات ، وطعنها وتركها ظناً منه انه قتلها وعلى الرغم من جراحها تمكنت من العيش وقدمت وصفا مفصلا لشكل القاتل للشرطه وقبض عليه حكم عليه بالإعدام ..
إلا انه لازال ينتظر حكم الاعدام في سجن شديد الحراسه في ليفينغستون ، ولاية تكساس :


صورة المجرم







7- القاتل الذي اثار الذعر في روسيا : اندريه تشيكاتيلو : سفاح سوفياتي شهير ، ملقب بجزار روستوف مارس الإعتداء الجنسي والقتل وتشويه مالا يقل عن 52 امرأه وطفل في روسيا بين عامي 1978 و 1990 وقامت الشرطه بمراقبته ايمانا بأنه هو القاتل قبل ثبوت تورطه والقبض عليه ..
واعترف بما مجموعه 56 جريمه قتل وحوكم عن 53 من عمليات القتل عام 1992 ، فيما يطالب اقارب الضحايا الحكومه بالإفراج عنه لكي يقتلوه بأنفسهم ، وأدين وحكم عليه بالإعدام في أكتوبر 1992 وأعدم في وقت لاحق رمياً بالرصاص في فبراير 1994 : وهذه صوره لجزار روستوف





8- قصتنا مع هذا المهرج القاتل طويله نوعاً ما ولكن سنرويها لكم بشكل مختصر : جون واين جيسي مهرج أمريكي وقاتل محترف ، اتهم بميوله الشاذة حيث كان يقيم علاقات جنسية مع الأطفال ، ارتكب أكثر من ثلاثين جريمة قتل ، كان يختفى تحت ستار المهرج ليتقرب من الأطفال ويوقع بهم
وفي العام 1954 تزوج من مارلين مايرز والتي يملك والدها سلسلة مطاعم كنتاكي فرايد تشيكن الشهيرة في مدينة واترلو الواقعة في ولاية أيوا وبدأ العمل لدى والدها لكن اغتصابه لطفل يدعى مارك ميللر وطفل آخر يدعى دوايت أندرسون أدى إلى سجنه لعشرة سنوات وفور سجنه طلبت زوجته الطلاق

وفي العام 1970 خرج من السجن وعاد إلى مسقط رأسه في شيكاغو ، وبدأ العمل كرئيس للطهاة في مطعم ، وتحسنت أحواله ، وبدأ يحضر حفلات جيرانه مرتديا زي المهرج ليسعد الأطفال ويدخل الفرح إلى قلوبهم ، وكان هدفه من هذا اغتصاب الأطفال .

وفي العام 1972 تزوج جون واين جايسي من سيدة تدعى كارول ، وحاول دخول عالم السياسة لكن ميوله الشاذة حالت دون ذلك .
وتدهورت علاقته بزوجته نتيجة طباعه الشاذة ، وثم بدأت تظهر روائح كريهة من المنزل كان يشمها كل من يزوره ، وكان يجيب بأنه عطل في المجارير ، ولم يكن أحد يعلم السر الموجود تحت أرضية المنزل، وفي العام 1976 تم الطلاق بينه وبين زوجته كارول
بعد طلاقه من زوجته استمر جون في إحياء الحفلات التي يدعي إليها المراهقين ، وكان الرائحة الكريهة تزداد يوما بعد يوم الأمر الذي أجبره على إيقاف الحفلات ، والعمل في المقاولات حيث كان يستدرج المراهقين فيغتصبهم ، ويعذبهم بدم بادر ومن ثم يتفنن في قتلهم وتكررت حالات اختفاء المراهقين إلى أن اختفى روبرت باييست والذي كان الطفل الذي أوقع جون واين جيسي ، وعلى الرغم من أن أصابع الاتهام أشارت إليه إلا أن الشرطة لم تجد في منزله سوى أغلال ، وحقن ، ورائحة كريهة منبعثة من الأسفل اعتقدت بأن المجارير سببها لكن الملازم كونتزاك المشرف على القضية كان لديه إحساس بأن جون واين جيسي يخفي سرا عظيما فوضعه تحت المراقبة ، وأثناء حديثة مع زميل له اعترف بقتل الصبي وقتل عدد آخر من الصبيان ليسمع الشرطي الذي يراقبه الحديث ، ويلقي القبض عليه ، ليعترف باغتصابه وقتله لأكثر من ثلاثين طفلا ، لتصدر المحكمة حكما بإعدام جون واين جيسي بالحقنة القاتلة ، وتم تنفيذ الحكم عام 1994 ..
وهنا نصل للنهايه وبذلك تنتهي حياة المهرج القاتل ، والذي أساء لصورة المهرج ، وكان قصته مصدر إلهام لعدد كبير من المنتجين لإخراج أفلام يكون البطل فيها مهرج سفاح . 


وهذه صوره له







9- تشارلز إن جي وليوناردو ليك يعتقد ان الصيني تشارلز ان جي قد اغتصب وعذب وقتل مابين 11 و 25 ضحيه مع شريكه الأمريكي ليوناردو ليك في مزرعة الأخير في مقاطعة كالافيرس - كاليفورنيا وقاموا بتصوير انفسهم وهم يغتصبون الضحايا ويقتلونهم جرائمهم باتت معروفه في عام 1985 عندما حاول ليوناردو الانتحار عن القبض عليهم يحاولون سرقة محل اجهزه الكمبيوتر ، وقامت الشرطه بتفتيش مزرعة ليوناردو ليك وعثرت على بقايا بشريه :وهذه صورة للمجرمين ليوناردو وتشارلز





10- تيد بوندي واحد من اكثر لقتله شهرة على نطاق واسع في القرن الـ20 ، وتقرب بوندي عادةً من ضحاياه الإناث في الأماكن العامه وقادهم الى أماكن منعزله واعتدى عليه جنسياً وقتلهم ، وقطع رأس مالا يقل عن 12 ضحيه وحافظ على الرؤوس المقطوعه في شقته كغنائم ..
نجح مرتين فالهروب من الشرطه قبل الذهاب الى ارتكاب 3 جرائم اخرى ، أدين بارتكاب جرائم قتل متعدده وحكم عليه بالأعدام ، وأعدم بواسطة الكرسي الكهربائي في عام 1989 . صوره للمجرم بوندي :





الى  هنا وننهي سلسلة اكثر المجرمين خطراً على وجه الارض مجرمين.

منقول من @iBriliant1